Posted on

إثيوبيا: ETU يضع حجر الأساس لبناء التعليم والتدريب التقني والمهني الإقليمي

أديس أبابا – وضعت الجامعة التقنية الإثيوبية (ETU) حجر الأساس لبناء مركز امتياز يركز على تنمية واستخدام المهارات من أجل التحول والتكامل الإقليمي.

حجر الأساس الذي وضعه وزير العلوم والتعليم العالي (MoSHE) صمويل أوركاتو (دكتوراه) يوم الأربعاء. وبهذه المناسبة ، قال صموئيل إن الإصلاح الجاري في معاهد العلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي والتعليم والتدريب التقني والمهني قد وسع الفرص للقطاع في التركيز على التدريب العملي الذي لديه القدرة على تنمية رأس المال البشري الذي يحل المشكلات.

"تمت معالجة فجوات السياسة والسماح لمركز التعليم والتدريب التقني والمهني بتوفير تدريب عملي بنسبة 70 في المائة للطلاب. وفي هذا الصدد ، من المتوقع للغاية الاستفادة من الفرص من المؤسسات." سيوفر بناء هذا المركز فرصًا لتنمية رأس المال البشري المؤهل للبلد وكذلك للمنطقة. ومن ثم فإن المتابعة الدقيقة لإكمال المشروع حسب الجدول الزمني هي مفتاح الوصول إلى الهدف المنشود.

"سنواصل معالجة الإنصاف والثغرات في إمكانية الوصول في هذا القطاع وسنعمل أيضًا على تحسين وضمان توفير المرافق وتحقيق تعليم جيد. من المتوقع أن تغير مراكز التعليم والتدريب التقني والمهني تطور البلاد."

وبحسب الوزير ، سيركز المركز على الابتكار والتحول التكنولوجي الذي يمكن أن يلعب دورًا كبيرًا في تنمية الدولة والمناطق. الميزانية الإجمالية لهذا المشروع خصصت 24.85 مليون دولار أمريكي من البنك الدولي ، قال رئيس الاتحاد الأوروبي للنقابات تيشال بيريتشا من جانبه

أن المركز مخطط له لزيادة الوصول وتحسين جودة برامج التعليم والتدريب التقني والمهني ودعم التكامل الإقليمي والممرات الاقتصادية الإقليمية. الجامعة التقنية الإثيوبية (ETU) هي واحدة من سبعة معاهد رائدة في مجال التعليم والتدريب التقني والمهني في إثيوبيا والتي تسعى جاهدة لتكون مركزًا للتميز في تكنولوجيا التصنيع (الأدوات والقوالب) والمنتجات الجلدية والجلدية وغيرها من القطاعات.

التوسع في التدريب ، والبنية التحتية ، وتسجيل الطلاب ، ومكونات بناء القدرات المؤسسية هو الاتجاه الرئيسي للمعهد ، وقد تم تعلمه ، ولتحقيق أهداف التنمية ، طورت الجامعة في إطار مشروع مهارات شرق إفريقيا للتحول والتكامل الإقليمي (EASTRIP) خمس سنوات وأشار الرئيس إلى خطة استثمار إستراتيجية (SIP) تستند إلى أفضل الممارسات الدولية للإصلاح المؤسسي للتعليم والتدريب التقني والمهني