Posted on

نيجيريا: مدارس كادونا ستبقى مغلقة حتى يتحسن الوضع الأمني ، كما يقول المفوض

d986d98ad8acd98ad8b1d98ad8a7 d985d8afd8a7d8b1d8b3 d983d8a7d8afd988d986d8a7 d8b3d8aad8a8d982d989 d985d8bad984d982d8a9 d8add8aad989 d98a

قالت حكومة ولاية كادونا إن جميع المدارس الابتدائية والثانوية ستظل مغلقة حتى يتحسن الوضع الأمني في جميع أنحاء الولاية.

أفادت وكالة الأنباء النيجيرية (NAN) أن مفوض التعليم ، الدكتور شيهو محمد ، صرح بذلك يوم الاثنين في كادونا في مؤتمر صحفي مشترك مع مفوض الأمن الداخلي والشؤون الداخلية ، السيد صمويل أروان.

قال محمد إن المؤتمر الصحفي تم تنظيمه لمعارضة الأخبار الكاذبة التي تدور حول توجيه المدارس لإعادة فتح أبوابها لفترة ثالثة في 9 أغسطس / آب.

وأوضح أنه كان من المقرر في وقت سابق إعادة فتح المدارس في 9 أغسطس / آب ، لكن الوزارة لم تحصل على تصريح بسبب العمليات الأمنية الجارية في جميع أنحاء الولاية.

وبحسب المفوض ، أعلنت حكومة الولاية في 6 أغسطس / آب تأجيل استئناف الدراسة حتى إشعار آخر كما نصحت الأجهزة الأمنية.

"لكننا فوجئنا ، لأسباب مؤذية ، بتداول بعض الأفراد معلومات مضللة ، زاعمين أنها من الوزارة ، ويطلبون من المدارس استئنافها.

"نريد أن نقول بشكل قاطع إن جميع المدارس – العامة والخاصة والدينية ، بما في ذلك المدارس الفيدرالية في الولاية – يجب أن تظل قريبة.

وقال "سنعيد فتح أبوابنا بمجرد نصحنا بذلك من قبل الأجهزة الأمنية ، مؤكدين لنا أن المدارس آمنة للفتح".

نصح المفوض جميع المدارس العامة والخاصة ، بما في ذلك المدارس الحكومية الفيدرالية ، بالالتزام بالتوجيه أو مواجهة غضب القانون.

وقال إن الإغلاق يصب في مصلحة التلاميذ والطلاب لضمان سلامتهم ، بعد سلسلة من الهجمات على المدارس من قبل قطاع الطرق والمختطفين.

من جانبه قال أروان إن إغلاق المدارس جاء لتأمين حياة التلاميذ والطلاب والمعلمين وغيرهم من أصحاب المصلحة في قطاع التعليم.

وقال إن الأجهزة الأمنية تنفذ حاليا عمليات ضد قطاع الطرق لتحسين الوضع الأمني في الولاية.

ولهذا السبب نصحت الحكومة بعدم فتح أبوابها حتى لا تعرض حياة الطلاب للخطر.

وقال "الحكومة مهتمة بسلامة الأرواح والممتلكات وستمنح تصاريح إعادة فتح المدارس بمجرد تحسن الوضع الأمني". (نان)